الجائزة الذهبية للجودة في عام 2018 - VIP Vorobjev
  • Srpski jezik
  • Engleski jezik
  • Francuski jezik
  • Nemački jezik
  • Ruski jezik
  • Španski jezik
  • Italijanski jezik
  • Bugarski jezik
  • Grčki jezik
  • Araapski jezik
  • Iranski jezik
  • Albanski jezik
Menu
Menu

الجائزة العالمية للجودة

في الفئة الذهبية. الجائزة العالمية للجودة في نيويورك في عام 2018 تلقت عيادة “فوروبييف”

لم تفاجأنا الجائزة التي حصلنا عليها لأننا نعرف مقدار الجهد والعمل التي وضعناها لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الإدمان أو الاضطرابات النفسية. لقد حصلنا على الجائزة العالمية للجودة كمنظمة وهي محرك الابتكار في مجالها والتي تتميّز بميل مستمرّ نحو تحسين جودة ونتائج العمل.

الجائزة باسم فلان العيادة. في الأسطر القادمة من النص نقدم لكم مقابلة أجراها الدكتور الكسي اليتراتوف بعد تلقي

– عيادة لإعادة التأهيل من المخدرات والكحول من صربيا.  ندعو ممثلي عيادة “فوروبييف”

دكتور “فوروبييف” – إعادة التأهيل من المخدرات والكحول من صربيا يتلقى الجائزة العالمية للجودة هنا في نيويورك عام 2018. تذهب الجائزة العالمية للجودة إلى دكتور “فوروبييف” – العيادة لإعادة التأهيل من المخدرات والكحول.

Zlatna nagrada za kvalitet bolnica VIP Vorobjev

مضيف: تهانينا على الفوز بالجائزة العالمية للجودة في فئتها الذهبية. إنه لمن دواعي سروري و شرف وجودك هنا يا السيد أليكسي. هل يمكن أن تقول لنا المزيد من عيادة دكتور “فوروبيف”: ما هي وما كان بداية ظهور العيادة وكيف تطورت إلى ما هي الآن؟

د. ألكسي اليستراتوف: نعم، تم تأسيس العيادة من قبل صاحب العيادة – دكتور فوروبيف في عام 2007. في البداية كانت العيادة صغيرة مصممة لعشرة مرضى وعالجنا في الغالب مواطني صربيا من إدمان المخدرات وكانت علاجنا ناجحاً. لقد نمت العيادة وسرعان ما دخلت السوق الأوروبية في عام 2010 وبدأ الناس من أوروبا ومن فرنسا وإنجلترا وألمانيا وسويسرا بالوصول إلى عيادتنا للعلاج. وكنا ناجحين.

وعلى سبيل المثال في عام 2017 تم علاج أكثر من 560 مريضاً بنجاح في عيادتنا. لذلك تعطينا العيادة أملاً في التطوير والتحسين. ونحاول بهذه الطريقة العثور على أمثلة لتكنولوجيا جديدة لمعالجة الأشخاص بأقصى قدر من الفعالية ونتبع مبادئ العلاج الخاصة. يعني أعتقد أن هذا هو الشأن. لماذا عيادتنا ناجحة؟ لأننا نتبع مبادئ علاجنا ونحن ملتزمون بهذه المبادئ. المبادئ بسيطة جداً.

Zlatna nagrada za kvalitet bolnica VIP Vorobjev

المبدأ الأول: إذن، نحن لا نعالج بالعلاج البديل – نقوم بتنظيف جسم المرضى من المخدرات. نعيدهم إلى حياة صحية طبيعية – حياة بدون المخدرات. هذا هو المبدأ الأول.

المبدأ الثاني: نحن لا نعالج فقط الإدمان الجسدي (نحن لا نقدم فقط إزالة السموم) – فنحن نعالج الإدمان النفسي. إن علاج الإدمان العقلي هو مشكلة أساسية ولذالك من دون حل هذه المشكلة فإنه من المستحيل تحقيق نتيجة جيدة وموثوقة للمستقبل.

المبدأ الثالث: المبدأ الثالث هو تعقيد العلاج. ليس الأمر فقط الإزالة السموم ولكن أيضاً الإدمان العقلي. نحن نقوم بإجراء العلاج ولكن أيضًا إعادة التأهيل والتجديد. إذ أن المريض يكون نظيفاً إلا إذا يمكننا القول بأننا نجحنا.

نحن نكيف برامجنا. الآن سأقدم لك برنامج لعلاج أمراض الإدمان: الخطوة الأولى هي تشخيص. التشخيص مهم جداً عندما يأتي المريض للعلاج. ماذا نفعل؟ نريد من المريض أن يفهم ما يحدث له. وبعد ذلك نقوم بتقييم الحالة الجسدية وفحوص المختبر و فحص البول والإختبارات الكيميائية الحيوية وربما تصوير بالرنين المغناطيسي إذا من الضروري والفحص بالموجات فوق صوتية.

بعد جمع كل المعلومات من التشخيص فإننا نضع خططًا للعلاج. يتم تكييف الإجراءات التي ننفذها مع الفرد والاحتياجات الفردية للمريض. ثم نقوم بالخطوة الأولى: إنه إزالة السموم من المخدرات. بدون حل هذه المشكلة فمن المستحيل الحصول على نتائج جيدة. يجب تنظيف الشخص من المخدرات. وستخلق بعض الأدوية إدماناً جسدياً قوياً إلى حد ما يسبب متلازمة الامتناع. وحل هذه المشكلة وحده يمثل تحديًا.

Zlatna nagrada za kvalitet bolnica VIP Vorobjev

كيف يمكننا القيام بذلك؟ بالطبع هناك مجموعة من البروتوكولات الدوائية وإجراءات إزالة السموم مثل إزالة السموم السريعة أو إزالة السموم بمساعدة التخدير.

تنظيف الدم: استخراج البلازما وإزالة السموم عن طريق الجزيئات الصحيحة بالكميات الصحيحة والمعالجة الفيزيائية. هذه هي الخطوة الأولى. الخطوة الثانية هي الإدمان النفسي. العلاج الذي ننفذه حيث لا يعاني المريض عندما يشعر بالراحة وغير مؤلم ومستعد لمعالجة الإدمان النفسي مع الطبيب النفسي. كما قلت سابقاً الإدمان النفسى هو جذر المشكلة. بدون كل هذا ليس من المستحيل تحقيق النتيجة.

ولذلك علاج الإدمان النفسي بالاشتراك مع البروتوكولات الدوائية مع العلاج البديل للعلاج الإدمان النفسي تمثّل دورأً هامّاً في تحقيق نتائج حقيقية وجيدة. نحن نستخدم كلمات بسيطة لقتل الرغبة في المخدرات. سيفقد المريض الإهتمام بالمخدرات وينسى عنها. يعيش بشكل طبيعي من يوم لآخر دون التفكير في الأمر وهذه هي اللحظة الأساسية في العلاج الناجح.

مضيف: ممتاز يا سيد اليكسي! هل يمكنك أن تشرح لنا ما هي الخطط في المستقبل القريب لعيادتك مثلاً في السنوات الخمس المقبلة؟

د. ألكسي اليستراتوف: كما قلت سابقاً – النمو. عيادتنا آخذة في النمو. نحن بحاجة إلى المزيد… نحن نخطط لبناء عيادة جديدة لـ 60 مريضًا و بما في ذلك شريحة “شخصية مهمة جداً” للمرضى وباستخدام التقنيات الجديدة مع خبرائنا. سوف يتم تضمين معرفتنا في علاج الإدمان النفسي ومعالجة التجديد، والعلاج الإسعافي ومركز إعادة التأهيل في هذه العيادة. ستكون عيادتنا عيادة حديثة و عصرية.

وسيساعدنا ذلك على أن نكون روادًا ليس فقط في السوق الأوروبية ولكن في جميع أنحاء العالم أيضًا. هذه هي خطتنا للمستقبل.

Zlatna nagrada za kvalitet bolnica VIP Vorobjev

مضيف: يا السيد ألكسي نودّ أن نعرف ما هو الذي سيتغير عندما تعود إلى عيادتك مع هذه الجائزة؟

د. ألكسي اليستراتوف: أعتقد أن هذه الجائزة تمثل حافزًا جيدًا لتحسين جودة العلاج والبحث عن تقنيات أكثر تقدمًا في علاج أمراض الإدمان. سيجذب تحسين جودة العلاج المزيد من المرضى. كما قلت ونريد أن نشغل المنصب الرائد في العالم.

مضيف: هذه الجائزة لها تقليد طويل وهي معروفة ليس فقط كجائزة للنجاح ولكن كعامل ملزم للحفاظ على الجودة والتميز أيضا. الشركات والمنظمات في جميع أنحاء العالم التي تحصل على هذه الجائزة وعليهم تبرير للتميز والجودة. لمن تهدي هذه الجائزة؟

د. ألكسي اليستراتوف: سوف أهدي هذه الجائزة إلى جميع الموظفين في عيادتنا المقيدة من قبل الطبيب الكبيردكتور فوروبييف.

مضيف: شكراً جزيلاً يا السيد ألكسي وشكراً لدكتور فوروبييف وعيادته في بلغراد والتي اعتمدت على معيار دولي للجودة والتميز والتي تصبح منارة الأمل للناس الذين يسعون في إيجاد الحلول في مكافحة إدمان المخدرات وإعادة التأهيل بنجاح. تهانينا على الفوز بهذه الجائزة العالمية للجودة في الفئة الذهبية.

عيادة

يعد التحكم في حياتك والتوقعات الواقعية للتحديات اليومية أمرًا أساسيًا في الحد من التوتر.

— جوش بيلينغز