العلاج الكامل للعلاج من المواد الأفيونية - VIP Vorobjev
  • Srpski jezik
  • Engleski jezik
  • Francuski jezik
  • Nemački jezik
  • Ruski jezik
  • Španski jezik
  • Italijanski jezik
  • Bugarski jezik
  • Grčki jezik
  • Araapski jezik
  • Iranski jezik
  • Albanski jezik
Menu
Menu

العلاج الكامل للعلاج من المواد الأفيونية

العلاج الكامل للعلاج من المواد الأفيونية (الهيروين والميثادون وسوبوتكس وترامال وسوبستيدول وترودون)

استنادًا إلى الأبحاث طويلة الأجل فيُظهر برنامج علاج الإدمان هذا نسبة تتراوح من 85٪ إلى 90٪ فعالية في العلاج.

أعراض إدمان المواد الأفيونية

تتميز المرحلة الأولى من الإدمان المخدرات بفقدان السيطرة على استخدام المادة. يميل الشخص إلى الشعور بالسكر أكثر فأكثر. تصبح السكر هدفاً رئيسياً وأصبح المجتمع والأسرة والعمل أقل أهمية. على الرغم من أن العائلة والأصدقاء المقربين يلاحظون تغيرات إلا أن المدمن نفسه ينفي مستمرّاً الآثار السلبية لاستخدام المواد وهو عدم ناقد ذاتي نحو حالته وغير قادر على تقييم الوضع بشكل مناسب ويصبح شخصًا متضاربًا. هذا يدل على أن هناك تشكيل لرغبة نفسية للمخدرات.

في المرحلة المتوسطة يصبح استخدام المادة منتظمًا. من أجل تحقيق النتيجة المرجوة هناك حاجة لجرعات أعلى أي تزايد التسامح. في حالة عدم وجود مادة وتتطور مظاهر جسدية مزعجة ومؤلمة وخطيرة أحيانًا لمتلازمة الإمتناع أو النوبة. وفي هذه المرحلة وشخص بارع قادر على النظر إلى الجانب السلبي من استخدام المخدرات مثل: الاضطرابات الجسدية والعقلية والصراعات العائلية وفقدان العمل وأصدقائه.

lečenje narkomanije

في معظم الأحيان يطلب في هذه المرحلة المدمنون المساعدة. في المرحلة الأخيرة من إدمان المخدرات يراقبون التغيرات غير القابلة للانعكاس في الجسم. تؤدي عواقب استخدام المخدرات إلى انهيار الشخصية والصحة السيئة والخرف والموت.

مراحل العلاج لإدمان المواد الأفيونية

1. أ) التشخيص – المرحلة الأولى ومهمة جداً من العلاج. جوهر التشخيص هو تقييم الحالة الجسدية والنفسية للمريض. لتقييم الحالة البدنية للمريض يشمل الفحص التشخيصي القياسي ما يلي:
– اختبار البول
– اختبارات فيروس التهاب الكبد سي وبي واختبارات فيروس نقص المناعة البشرية
– تحليل الدم العام
– اختبار الدم البيوكيميائي
– تخطيط كهربائية القلب
– فحص طبيب باطني

من أجل تقييم الحالة النفسية للمريض فيشمل الفحص التشخيصي المقياسي الديناميكيات النفسية (الاختبارات النفسية التي تحدد مستوى الإدمان وجودية العواقب على تعاطي البنزوديازيبينات وإلى أي حدى للصحة العقلية وما إذا كانت هناك علامات على الاضطرابات العقلية وما إذا كان هناك اكتئاب وما هو درجة التحفيز للشفاء والنقد الذاتي والحفاظ على الآليات الإرادية).

وبعد التشخيص يتم النظر في النتائج من قبل فريق من الأطباء لوضع استراتيجية وخطة علاجية. في حالة الكشف في التشخيص عن انحرافات أكثر خطورة في الاختبارات أو وجود عامل خطر أو المريض مصاب بأمراض مزمنة ويتم تنظيم اختبارات إضافية حسب الحاجة ويصف العلاج للأمراض المصاحبة.

واعتماداً على المشكلة فيمكن أن يتم تصوير بالرنين المغناطيسي وتخطيط أمواج الدماغ وموجات فوق صوتية وأشعة سينية وتنظير داخلي وتحليل تركيز الأدوية والمخدرات ووفحوصات أطباء القلب ووأطباء الأعصاب وأخصائي الغدد الصماء وأطباء أمراض معدية وإلخ. لا يتم تضمين هذه الاختبارات الإضافية في سعر هذا العلاج ويتم دفعه بالإضافة إلى ذلك

2. ب) إزالة السموم – اعتماداً على نتائج التشخيص ولكل مريض يتم اختيار طريقة مناسبة لإزالة السموم أي الطرق المعقدة التي تعطي أفضل النتائج في حالته. وتشمل الطريقة المعقدة إزالة السموم فائقة السرعة و العلاج “ناورو جات” والعلاج الدوائي و الحقن الخاصة بالفيتامينات و حماة الكبد. من المهم للغاية أن يتم إزالة السموم بسرعة وأن المريض لا يشعر بأي ألم وأن لا يعاني و أن يرجع نوم المريض وشهيته إلى طبيعته وأن يصبح مزاج المريض مستقرًا وأنه لم يعد يعاني من القلق أو الاكتئاب.

– إزالة السموم فائقة السرعة – إزالة السموم فائقة السرعة هي طريقة حديثة وفعالة للغاية تهدف إلى تسريع عملية تنظيف الجسم وفي نفس الوقت تقليل حدة الأعراض المزعجة للنوبة بالإضافة إلى تقصيرها. يتم تنفيذ إزالة السموم فائقة السرعة عند التأكد بالتشخيص من عدم وجود الآثار جانبية لهذا النوع من إزالة السموم. خلال عملية إزالة السموم فائقة السرعة يخضع المريض للتخدير لمدة تتراوح من 6 إلى 8 ساعات خلال النهار وعادة ما يتم إدخال مضادات المواد الأفيونية تدريجياً و وعادة ما يتم استخدام النالوكسون أو النالتريكسون ، وبهذه الطريقة يتم تحرير المستقبلات من المواد الأفيونية.

إن جوهر إزالة السموم فائقة السرعة هو أن معظم أعراض النوبة يتغلب عليها المريض في المنام عندما لا يشعر بأي ألم. عندما يستيقظ الجزء الأقوى من النوبة فقد مرّ بالفعل. حتى بعد الاستيقاظ إذا هناك بعض أعراض الحد الأدنى من النوبة يتم تقليل شدتها بشكل كبير ويمكن إزالتها بسهولة عن طريق المواد اللاأفيونية التقليدية. في أثناء عملية إزالة السموم يمر المريض 2 أو 3 من هذه الإجراءات

“ن.ي.ت.” – العلاج “ناورو جات” وهو طريقة تؤثر بمساعدة جهاز “ناورو جات” بالنبضات الخاصة على العصبونات في الدماغ المسؤولة عن إفراز الإندورفين. وتستند حمايتنا الطبيعية من الصدمة والألم والإجهاد على المواد الأفيونية الطبيعية التي تنتجها الخلايا العصبية. عندما يقوم الشخص باستهلاك المخدرات يوقف إفراز المواد الأفيونية الطبيعية في جسمنا.

“ناورو جات” هو جهاز إلكتروني صغير يعمل على تطبيع مستوى الدوبامين والاندورفين. تحفيز بجهاز “ناورو جات” غير مؤلم. يشعر المريض فقط بالدغدغة الصغيرة والاهتزازات. التردد وشدّة الزخم وهما مسيطران  بالكمبيوتر. وتختفي أعراض الامتناع من خلال 15-20 دقيقة أي تقل شدتها بنسبة 70-80٪.

– العلاج الدوائي هو أحد عناصر إزالة السموم. اعتماداً على نتائج التشخيص خلال إزالة السموم يتم مجموعة من الأدوية التي تزيل الأعراض الأساسية للنوبة الممتنعة والمستحضرات التي تشمل العديد من معايير “إدارة الألم” وتوفر حماية جيدة ضد الألم. في حالة التهيج وانزعاج وانخفاض المزاج والعصبية والأرق المنومات يتم استخدام المثبتات النفسية والمنومات ومضادات الاكتئاب. بسبب التغذية التي غالباً ما يتم إزعاجها وعدم كفاية أو فرط الشهية يقدم العلاج الخمائر التي تسهل القدرة على استيعاب الغذاء والأحماض الأمينية والفيتامينات. أيضاً يتم التخطيط للعلاج من أجل الإزالة على عواقب استخدام المخدرات – استنشاق لتنظيف  الرئة والحقن الخاصة بالأدوية الأيضية-العصبية و منشطات الذهن لتحسين عملية تبادل الدماغ مع حماة الكبد لتجديد الكبد. جميع المستحضرات المستخدمة في العلاج الدوائي آمنة ولا يمكن أن تخلق الإدمان.

العلاج الجانبي عملية خاصة لتنسيق الوظيفة في النصفي من الدماغ ويقلل من التوتر النفسي في المريض والأعصاب ويحل مشكلة الاكتئاب والنوم والشهية والمزاج والرغبة في المخدرات  وما شابه ذلك.

3. ت) العلاج الطبيعي – العلاج الطبيعي ينطوي على مجموعة من العلاجات – جسدي أو طبي أو تدليك عميق الأنسجة. التدليك مهدئ و مستريح. عندما يمر الشخص بعملية إعادة التأهيل وتكون مستويات الدوبامين أقل من أولئك الذين ليسوا مدمنين.

يساعد التدليك على تطبيع عملية إفراز الدوبامين لدى الأشخاص الذين يمرون بعملية الإقلاع. يساعد التدليك أيضاً على إزالة السموم عن طريق تسريع تدفق الدم واللمف وبالتالي تسرع عملية إطلاق المواد السامة من الجسم. يتم تضمين جلسة واحدة من العلاج الطبيعي مدرجة في السعر العلاج

4. ث) اﻟﺣﺻﺎر اﻟدواﺋﻲ – في نهاية العلاج ويتم تطبيق الحصار الدوائي على شكل الزرع (النالتريكسون). والغرض من هذه العملية هو أنها من خلال عمل النالتريكسون يتم منع المستقبلات للمواد الأفيونية للمريض وتعاطي الهيروين والمطبات والميثادون لا يحقق النشوة والمشاعر المماثلة ولا يثير التكرار وعودة إلى المخدرات. يتم تطبيق العلاج النالتريكسون على الأشخاص الذين خضعوا لإزالة السموم من المواد الأفيونية. ننصح مرضانا بالحماية بواسطة الزروع لمدة 12 شهرًا على الأقل بعد خروجهم من المستشفى. زرع النالتريكسون لمدة شهرين أو اثنين من حقن – ديبو لمدة شهر مدرجة في السعر العلاج.

5. ج) علاج الإدمان النفسي – يتم اتجاه العلاج بالمعلومات إلى الإزالة على الرغبة في المخدرات على مستوى اللاوعي. ويعني هذا أن المريض في حالة نومه الطبي يقضي بضع ساعات تحت التحفيز السمعي البصري والذي يتلقاه عبر الكمبيوتر بمساعدة سماعات ونظارات خاصة تنبعث منها إشارات عالية التردد لأنه في حالة الوعي يمكن أن نواجه حصارًا عقليًا (في سبيل المثال: “أنا لست مدمن المخدرات وأنا لست بحاجة إليه” أو “هذا لا يساعدني فهو لا يعمل بالنسبة لي” وإلخ).

وباستخدام هذه التقنية تتم المعلومات بطريقة لتحسين قيمة وجودة الإدراك.

تنقسم المعلومات إلى مجموعات من الصور القصيرة والمذهلة على مستوى اللاوعي. نتيجة لهذا العلاج هو ظهور اللامبالاة وموقف سلبي تجاه المخدرات.

العلاج النفسي الفردي – يشير العلاج النفسي الفردي إلى العمل الفردي للمعالج النفسي مع مريض من أجل تقديم المساعدة النفسية والدعم للمريض الذي وجد نبسه في مشكلة أو أنه في حالة الاكتئاب أو يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة والقلق والسلوك الإدماني واضطراب الشخصية. يساعد عمل المعالج النفسي مع المريض على التخلص من الصدمة النفسية والانزعاج العاطفي والمعاناة.

يقوم المعالج النفسي بتثقيف المريض بكيفية العيش والعمل تحت الضغط وكيفية الحفاظ على سلامة شخصيته وخلق العلاقات الناضجة مع أقاربه مما يساهم في تنمية شخصية المريض.

العلاج النفسي الجماعي هو عمل المعالج النفسي مع مجموعة من المرضى من أجل حل النزاعات الداخلية في المريض والتخلص من التوتر وتصحيح الاضطرابات السلوكية. يسمح العمل العلاجي النفسي للجميع بالتعبير عن آرائهم حول موضوع معين ومشاركة تجاربهم مع الآخرين ومراقبة أنفسهم بعيون الآخرين ولفهم أنهم ليسوا وحدهم مع مشكلتهم وأن مشكلتهم غير قابلة للحل.

العلاج النفسي الموجه للجسم – يسمح هذا النوع من العلاج للشخص بالتخلص من التوتر المزمن والإرهاق المتراكم ورفع المزاج وتحسين نوعية الحياة. فهو يساعد الشخص على الشعور بالراحة ويخفف التشنجات في العضلات ويتخلص من طاقة الحياة المتراكمة التي تمثّل أساس عمل الشخص السليم ويساعد على تحقيق الاستقرار والسلامة.

التأمل – يتم تطبيق التأمل للتخلص من التوتر النفسي والألم الجسدي وأساليب مكافحة الإجهاد. تعتمد عاداتنا على أي مسارات عصبية تذهب العمليات الكهروكيميائية في الدماغ والجهاز العصبي. بفضل التأمل يتم إنشاء العديد من مسارات العصبية الجديدة ويتم توزيع الطاقة النفسية بشكل مختلف مما يؤدي إلى إغلاق المسارات العصبية الضارة.

ويقوم رجل بالإقلاع عن التدخين بسهولة وباستهلاك الكحول والمخدرات.

يزيل تدريب التحفيز الذاتي توتراً ومخاوف وقلقاً ويؤدي إلى شعور الشخص بالراحة والثقة في نفسه. وللكائن الحي مورد ضخم مخفي والذي تمت دراسته قليلاً حتى الآن. يتيح تدريب التحفيز الذاتي لك إدارة هذه موارد الموضة بشكل وعي.

الإرخاء – إن التغلب على تقنيات الإرخاء وتطبيقه يجعل من الممكن استعادة القوة بسرعة بعد الحمل البدني والعاطفي وسهولة التعامل مع الإجهاد وتقوية الجهاز العصبي وشفاء الكائن الحي بأكمله.

استرخاء العضلات التدريجي – هذه تقنية الاسترخاء الفعالة مستندة إلى الواقع الفسيولوجي أنه بعد فترة من التوتر الشديد يتم استرخاء كل عضلة بشكل تلقائي. من أجل تحقيق استرخاء عميق لجميع العضلات الهيكلية من الضروري إجهادها في نفس الوقت أو بالتناوب ثم التركيز على الاسترخاء الذي يحدث في العضلات.

العلاج بالفن – يسمح للشخص بالتخلص من التجارب النفسية المكبوتة والعواطف السلبية فضلا عن يتعرض من خلال الفن. العلاج بالفن هو طريقة لإطلاق المشاعر القوية (يساعد على التعبير عن الغضب والألم والانزعاج والخوف). وتسرع هذه الطريقة عملية علاجية وتساعد على التشخيص. وبالمثل فإنها تزيد من الشعور بالقيمة الشخصية.

التحليل التفاعلي – لكل شخص والدين وكبار وطفل أي ثلاث حالات من الذات والتي يتم التعبير عنها في مواقف مختلفة: نحن نقوم بتقييم الموقف بشكل موضوعي ونتخاذ القرارات (مثل الكبار) و ونطلب أو نعتن بشخص ما (مثل الوالدين) و نتخيل أو نطيع أو لا نطيع (مثل الأطفال).

التحليل التفاعلي عالة في حل المشاكل مثل الرهاب والإدمان. فإنه يساعد للشخص على التغيير وليصبح طفلاً عادياً مرة أخرى ولتقوية موقف الوالد المتعب من المقاومة ولتعلم كيفية حل مشاكله من موقف الكبار واستعادة الأمن لنفسه وقوته.

العلاج الأسري – طريقة المساعدة النفسية التي يعمل خلالها معالج نفسي مع جميع أفراد الأسرة أو مع أحد من أعضائها. يتم النظر إلى العائلة على أنها نظام اجتماعي فريد يعمل وفقًا لقوانينها الخاصة. العلاج الأسري هو شكل خاص من أشكال الاستشارة النفسية التي تركز على حل المشاكل في العلاقات الأسرية وإزالة الصراع بين الزوجين وتحقيق التناغم وما إلى ذلك.

العلاج النفسي للعائلة مهم بشكل خاص لمشاكل الكحول وإدمان المخدرات. بعد العلاج المريض فيأتي مع العائلة مرة واحدة في الأسبوع إلى العلاج النفسي للعائلة.

التثقيف الفردي والجماعي – يتم خلال العلاج عمل تعليمي جماعي فردي في موضوع مرض الإدمان. ونتكلم خلاله عن المواضيع التالية: مفهوم وفهم أمراض الإدمان وعوامل تطور الأمراض وأضاليل عن الأمراض والمشغلات الداخلية والخارجية والعواقب الجسدية والنفسية والمهنية والاجتماعية و خصائص السلوك الادماني و قواعد السلوك في الامتناع والاندماج في المجتمع مرة أخرى.

تدريب على مهارات التواصل – يتم تدريب المرضى في المجموعة على السلوك التكيفي. ينصب التركيز على مساعدة المرضى على التحكم بمهارات التواصل بالإضافة إلى السيطرة على عواطفهم. ويتم تدريبهم على مهارات تخطيط مهنتهم واتخاذ القرارات وتعلم كيفية التغلب على القلق وتحسين مهارات التواصل واكتساب الثقة في أنفسهم وتعلم كيفية حل تلك المشاكل التي جلبتهم إلى المجموعة.

6. ح) الفحوصات الشهرية (الدعم المضاد للتكرار) – يشمل العلاج الإسعافي للدعم المضاد للتكرار لمدة عام واحد. يأتي المريض إلى الفحوص الشهرية التي تتحكم فيها الحالة الراهنة للمريض والتصحيح المحتمل للعلاج. العلاج الإسعافي لمدة 12 شهرا يدخل في سعر هذا العلاج.

يشمل برنامجنا نقل مريض من مطار أو محطة إلى عيادتنا بالإضافة إلى عودة بعد العلاج. في عيادتنا أطباء وممرضات متاحون 24 الساعة وطوال أيام الأسبوع للمرضى.

جميع الأطباء معتمدون من أطباء التخدير والأطباء النفسيين وعلماء النفس الذين لديهم خبرة تتراوح بين 10 و 25 سنة. وفي العيادة مشغول أكثر من 60 شخصًا. يتم الاعتناء بأمن المرضى والموظفين من قبل حارس الأمن. العبادة هي أيضاً تحت المراقبة بالفيديو.

يتم وضع المرضى في غرف مريحة تحتوي على جميع العناصر اللازمة لإقامة مريحة في عيادة “فوروبييف”. يتم تنظيف الغرف مرتين في اليوم. في وقت الفراغ يكون استحدام المرضى الغرفة المعيشة المسبح والجاكوزي والصالة الرياضية والحديقة الصيفية. وفي العيادة أيضًا خزينة حديدية يستطيع فيها المرضى ترك أمتعتهم الشخصية التي لا يجب تركها في الغرف.

بالنسبة للمرضى الأجانب الذين يحتاجون إلى تأشيرة فيمكننا المساعدة في الحصول عليها. إذا كان لدى المرضى من الخارج مرافقة في شكل دعم المريض فيمكنهم البقاء بالتكلفة الإضافية في المستوصف

العلاج الكامل للعلاج من إدمان المواد الأفيونية – التشخيص المختبري و التشخيص النفسي وإزالة السموم (إزالة السموم فائقة السرعة وعلاج “ناورو جات” والعلاج الدوائي) وعلاج الإدمان النفسي والحصار الدوائي و12 شهرًا من الدعم المضاد للتكرار – يستمرّ 14 يومًا في المستوصف.

عيادة

يعد التحكم في حياتك والتوقعات الواقعية للتحديات اليومية أمرًا أساسيًا في الحد من التوتر.

— جوش بيلينغز

آخر المواضيع من مدونتنا

  • إزالة السموم من الهيروين – استعد السيطرة على حياتك!

    إزالة السموم من الهيروين – استعد السيطرة على حياتك!

    إزالة السموم من الهيروين هي خطوة مهمة في علاج المدمنين. الهيروين هو أقدم مادة معروفة ذات تأثير نفساني. حتى السومريين استهلكوا الخشخاش الذي ينتج منه الهيروين. يشار إلى الأثر الأولي الذي يجلبه بالاسم نفسه لأنه في الترجمة الحرفية من لغتهم، يكون له معنى – “السعادة”. كما تم الاعتراف بالقوة السحرية للخشخاش من قبل المصريين القدماء

    قراءة المزيد...
  • إدمان الإنترنت – مرض العصر الحديث

    إدمان الإنترنت – مرض العصر الحديث

    إدمان الإنترنت هو مرض العصر الحديث. يتميز القرن الحادي والعشرين بالهواتف المحمولة والإنترنت والشبكات الاجتماعية وبالتأكيد لقد جعلت حياتنا أسهل بكثير. بنقرة واحدة فقط يمكننا العثور على المعلومات التي تحتاجها. نحن نقوم الآن بمهام أعمالنا خارج المكتب ومن راحة المنزل ويمكننا شراء وطلب الطعام ودفع الفواتير. مع ظهور الإنترنت اتخذت التنشئة الاجتماعية شكلا مختلفا. لم

    قراءة المزيد...