كم مرة سمعت أحدهم يقول إن لديه رهابًا من شيء ما محدّدأً بشكل عامّي الخوف والرهاب؟ ربما كل يوم تقريباً. يمثل الخوف عواطف طبيعية ومبررة تمامًا أيْ رد فعل على خطر قادم. من الناحية البيولوجية يعدنا الكائن الحي بهذه الطريقة لـ “الكفاح” لغرض البقاء. لكن الخوف ليس هو نفسه شيء كمثل الرهاب. لهذا السبب غالباً ما يطرح السؤال – ما هي الرهاب؟

ما هي الرهاب وكيف تنشأ؟

لقد أوضحنا الآن أن الخوف والرهاب لا يمثلان نفس الشيء ولكن يجب أن نشير إلى أن الخطوط الفاصلة بين هاتين الفئتين ضعيفة. ولذا ما هي الرهاب؟ الرهاب هو خوف غير عقلاني ومكثف ومبالغ فيه من عواقب ملامسة شيء أو وضع معين. يدرك الأشخاص الذين يعانون من الرهاب أن خوفهم غير واقعي وغير ذي صلة ولكنهم لا يستطيعون مقاومته فإنهم عاجزون عن السيطرة عليه والتجنب منه بوحدهم. لذلك فإن السمة الأساسية للرهاب هي أن الخوف الذي يشعر به شخص ما لا يتناسب مع الخطر الموضوعي لجسم ما أو وضع ما.

لا يزال من غير السهل معرفة كيف تنشأ الرهاب. أسباب الرهاب في معظم الحالات تعتمد على عدة عوامل. قد تكون جذور تشكيل الرهاب مرتبطة بالنقد أو الأحداث المؤلمة. بعض العوامل التي تستند إليها الرهاب هي بعض المخاوف الطبية والموت والجروح الطفيفة والحيوانات. كما تلعب الوراثة دورًا رئيسيًا في ما إذا كان الشخص مصابًا بنوع من الرهاب.

لماذا الرهاب “توقفنا” في حياتنا؟

šta su fobije 1
الرهاب يمكن أن يمنع الشخص إلى حد كبير من العمل بشكل طبيعي في الحياة اليومية. بدءًا من التفاعل الاجتماعي العادي والتواصل مع الأصدقاء وأداء مهام العمل. إنها تخلق قدراً كبيراً من القلق في شخص رهابي. عندما يواجه الشخص الرهابي اختيار رهابه ويظهر رد الفعل الفسيولوجي للكائن الحي أيضًا. ثم هناك يأتي إلى زيادة ضغط الدم و”تسرع القلب” والارتعاش والدوخة والتعرق والغثيان. ولذلك فإنه إزعاج عام ونفسي وجسدي.

قد تكون أعراض الرهاب قوية في بعض الأحيان لدرجة أن نوبات الهلع يمكن أن تحدث. عندما يصاب الشخص بكل هذه الأعراض ينبغي عندئذٍ إجراء العلاج الطبي والنفسي المناسب.

ما هي الرهاب – أمثلة على الرهاب التي تظهر عادة

لقد رأينا أن السؤال حول ماهية الرهاب ليس من السهل إعطاء إجابة بسيطة لأنه فئة نفسية فيزيائية معقدة تتطلب عناية خاصة. هناك العديد من الرهاب الذي يمكن لأي شخص أن يتطور طوال حياته. أظهرت الدراسات أن بعض أنواع الرهاب تحدث أكثر من غيرها. هذه ليست سوى بعض من الرهاب الأكثر شيوعاً:

  • رهاب العناكب – الخوف من العناكب. ومع ذلك لا يوجد الخوف هنا فقط عندما يتعلق الأمر بالعناكب ولكن بالزواحف والحيوانات الخطرة الأخرى مثل العقارب. الأشخاص الذين يعانون من رهاب العناكب يشعرون بالخوف ليس فقط عندما يرون العنكبوت ولكن أيضًا من كل مكان يعتقدون أن العناكب فيه.
  • رهاب الخلاء –  الخوف من الفضاء المفتوح. الشخص الذي يعاني من رهاب الخلاء لديه قناعة قوية بأن لا أحد سيساعده في مكان مفتوح في حالة أنه يشعر بالسوء. يخاف الشخص الذي يعاني من رهاب الخلاء من الأماكن المغلقة هو أيضا الخوف من التجمعات الجماهيرية في مكان عام وعدد كبير من الناس وإلى آخره. ويسمى عكس الخوف من رهاب الخلاء برهاب الاحتجاز – الخوف من الأماكن المغلقة أو التجمعات.
  • رهاب الافاعي – الخوف من الثعاببن. الشخص الذي يعاني من رهاب الافاعي لا يخاف إلا عندما يرى الثعبان في مكان ما. يمكن أن يكون سبب الخوف هو ثعبان بعينه ولكن أيضًا في حالة رؤيته على شاشات التلفزيون والتصوير الفوتوغرافي والكمبيوتر… أظهرت بعض الدراسات أنه حتى ثلث السكان على وجه الأرض لديهم هذا النوع من الرهاب.
  • رهاب المرتفعات – الخوف من أماكن مرتفعة. هذا هو واحد من الرهاب الأكثر شيوعاً. الناس، في سبيل المثال، يخشون الخوف عندما يجدون أنفسهم في مكان مرتفع بغض النظر عما إذا كان هناك سياج وقائي أم لا. ولكن يزعج رهاب المرتفعات شخصاً إلى الحد الذي يجعله في الغالب غير قادر على النزول من المكان المرتفع.
  • رهاب الطيران – الخوف من الطيران. على الرغم من أن هناك احتمال أكبر بكارثة السيارة ولا تحطم الطائرة إلا أن الخوف من الطيران بالطائرة أكثر شيوعًا. لذلك فإن الخوف من الموت في حالة وقوع حادث مميت له نتيجة مميتة.

علاج ممكن – كيف تتخلص من الرهاب؟

šta su fobije 2
شيء واحد مؤكد – علاج أي نوع من الرهاب ممكن. وجود الرهاب هو جزء من الحياة اليومية لذلك يجب ألا تخجل من الذهاب عند الطبيب.

لسنوات عديدة حتى الآن يعالج مستشفى “فوروبييف” جميع أنواع الرهاب بنجاح كبير. يقوم طاقمنا الطبي من ذوي المهارات العالية والفريق الرائد من الخبراء المشهورين عالميًا بالاتصال بكل مريض بعناية فائقة. مع مرور الوقت نكتشف أسباب الرهاب ونقترب من إزالتها على الفور. اعتمادًا على نوع الرهاب وشدة حالة المريض يتم تحديد العلاج الفردي. من خلال الجمع بين العلاج السلوكي المعرفي وطرق العلاج الأخرى يطرد المريض تدريجياً سبب الرهاب لمعرفة كيفية التصرف بشكل صحيح في موقف معين.

بالفضل لسنوات خبرتنا العديدة وتجربتنا الهائلة ونصائحنا وستتغلب على الخوف الذي يصيبك بالشلل. ستكون حياتك بين يديك مرة أخرى.

Leave a reply