العلاج بالإيبوجين - إزالة غير مؤلمة من عيادة الهيروين|| VIP Vorobjev
  • Srpski jezik
  • Engleski jezik
  • Francuski jezik
  • Nemački jezik
  • Ruski jezik
  • Španski jezik
  • Italijanski jezik
  • Bugarski jezik
  • Grčki jezik
  • Araapski jezik
  • Iranski jezik
  • Albanski jezik
Menu
Menu

علاج الإدمان بالإيبوجايين

يعتبر العلاج بالإيبوجايين اليوم وسيلة بديلة لإزالة السموم وعلاج المخدرات حيث يتعلق أساساً لإدمان المواد الأفيونية. يؤثر الإيبوجايين على مستقبلات لاثنين من الناقلات العصبية الرئيسية وهما السيروتونين والدوبامين. وترتبط هذه الناقلات العصبية بشعور من السعادة والثقة بالنفس وهي أيضاً نقطة رئيسية لتأثير الدماغ على الهيروين والكوكايين والمواد الأفيونية الأخرى.

تجعل هذه المخدرات للشخص أن يشعر بالابتهاج من خلال التأثير على الزيادة المفاجئة في السيروتونين والدوبامين. بمرور الوقت وتتكيف المستقبلات على المستويات المرتفعة بشكل مصطنع ولذلك فأنها أقل حساسية لهذه الناقلات العصبية. وتسبب هذه المخدرات للدماغ في إنتاج أقل من السيروتونين والدوبامين. وهذا هو التفسير جيد لماذا مستخدمو المخدرات يعززون التسامح ولا يستطيعون في النهاية الشعور بالسعادة دون تعاطي المخدرات.

ما هو الإيبوجايين؟

الإيبوجايين هو مخدر قوي تم استخلاصه من بعض النباتات الأفريقية من فصيلة نباتية “دفلية” وله خصائص الهلوسة. اكتُشِف في جذور أَشجار الايبوجا وهو قلويد طبيعي تستخدمه القبائل في أفريقيا لقرون للطقوس الروحية والقبلية ويقوم السكان الأَصليين في الجابون عادةً بمضغ الجذور لعلاج الوهن والجوع و العطش وبتم بالاستخدام ضمن طُقوس دينيه بجرعات عالية وأثبت نفسه مصادفةً  كحليف جيد في المكافحة على إدمان على المواد الأفيونية وخاصة الهيروين. تم اكتشاف خصائصه الرائعة ضد الإدمان على المواد الأفيونية عن طريق الصدفة عندما هـ. س لوتسوف في عام 1962 تعاطى الإيبوجايين من أجل التلهية وفي صباح اليوم التالي كشف أنه ليس لديه رغبة في المخدرات.

tretman ibogainom

ومنذ ذلك الحين عُرفت الإيبوجايين بأنه مادة ساعدت العديد من المدمنين على التخلص من المخدرات من حياتهم.

العديد من الدراسات والأبحاث العلمية عن الإيبوجايين مقنعة للغاية أنّ له القدرة على التخفيف بشكل ملحوظ من العلامات للإعراض الانسحابية في جميع أنواع إدمان المخدرات تقريباً.

خصائص الإيبوجايين

تؤثر خصائص الإيبوجايين كمضادات للادمان ولمكافحة إعراض الانسحابية ويمكن التفسير تأثيراته بالتأثيرات من مستقلب عابر اسمه نوريبوجايين. يزيد النوريبوجايين مستوى الدوبامين والسيروتونين في الجسم التي تعطي للمريض شعوراً بالرفاهية ويمنع مستقبلات الدماغ من الرغبة في تعاطي المخدرات. الإيبوجايين ليس بديلا للمخدرات ولا يسبب الإدمان. ويمنع الإيبوجايين كيميائيا بأن يصبح الكائن الحي مدمناً للمخدرات. المهمة الرئيسية للعلاج بالإيبوجايين في عيادة “فوروبييف” هو تقديم على إزالة السموم آمنة وغير مؤلمة من المواد الأفيونية بالإضافة إلى علاج فعال وموثوق يلغي على الرغبة في المخدرات.

وقبل العلاج من ضروري تشخيص كامل وكذلك تقييم للحالة البدنية والنفسية للمريض. يسمح هذا التقييم لفريقنا الطبي بتحديد أفضل خطة علاج لكل مريض على حدة. يقوم العلاج بوضع المريض إلى حالة تمكنه من التركيز على أسباب الإدمان دون المرور بأعراض الانسحاب الحاد والمرهق التي تتبع معظم أنواع إزالة السموم من المواد الأفيونية.

حتى إذا استمر ظهور بعض بقايا لأعراض المواد الأفيونية بعد علاج الإيبوجايين فقد يتم انخفاضها بشكل كبير  وتصبح متسامحة وسهل التخفيف خلال الـ 24 ساعة القادمة. الإيبوجايين هو الهلوسة مما تغير من الإدراك والمعرفة للمدمن. تبدأ آثار الإيبوجايين في غضون 45 دقيقة من التطبيق. تستمر المعالجة الفعالة بالإيبوجايين من 12 إلى 24 ساعة.

إن الحالة الواعية للمرضى هي الميزة الرئيسية لعلاج بالإيبوجايين والذي يستمر حتى 6 ساعات. خلال هذا الوقت نعمل بنشاط مع مرضانا للاستفادة من هذا الوقت لتحليل الظروف والأسباب التي أدت إلى إدمان المخدرات ومساعدتهم على العثور على المخرج.

كيف يعمل الإيبوجايين؟

على المستوى البدني  للإيبوجايين القدرة على استئناف الدماغ تمامًا. يصبح المرضى مدمنين على المخدرات عندما يعتمدون عليها لملء المستقبلات الكيميائية في الدماغ. جسمهم معتاد على هذه المواد الكيميائية حتى أن يتوقف عن إنتاجها بشكل طبيعي. عندما يحاول المدمن التوقف عن تعاطي المخدرات فإنه يبقى بدون هذه المواد الكيميائية الوفيرة ويبدأ في تجربة الألم الجسدي الشديد والاضطربات الحيوية.

lečenje tretman ibogainom

الإيبوجايين مرتبط بهذه المستقبلات ويعيدها إلى وضعها الطبيعي. هذا يعيد التوازن الكيميائي إلى المستويات الطبيعية ويمكن أن يعيد وظيفة الناقلات العصبية التي تضررت بسبب تعاطي المخدرات. وماذا يحتاج إلى الدماغ فيمكن تحقيقه الإيبوجايين في غضون بضع ساعات.

الفوائد النفسية من الإيبوجايين

باعتبارها مادة ذات تأثير نفسي فيعمل الإيبوجايين لتحفيز حالة مشابهة للحلم الذي يحرك مستوى الوعي الذاتي دون السابقة. يصف العديد من الأشخاص هذه الحالة على أنه فهم حقيقي لحياتهم للمرة الأولى. هذا الوضوح هو جزء من الطريقة التي يؤثر بها الإيبوجايين على منظور المدمنين. أبلغ المدمنون عن الفوائد النفسية لتجاربهم مع الإيبوجايين.

غالباً ما يأتي هذا مع شعور بالأمان لأن المدمن يواجه عقلياً المشكلة الرئيسية لمرضهم. يعد حل الأسباب النفسية في الإدمان بنفس أهمية التعامل بالأعراض الجسدية. وللإيبوجايين القدرة على التعامل مع كليهما.

مراحل العلاج بالإيبوجايين

وبالنظر إلى أنه من الضروري إجراء سلسلة من الاستعدادات للعملية بالإيبوجايين يستمر العلاج لمدة 5 أيام و تستمر العملية نفسها بأكثر تأثير مكثف حوالي 6 ساعات على الرغم من أن تأثير الإيبوجايين يتم الشعور به في شكل أكثر اعتدالاً للأيام القليلة المقبلة. 1) التشخيص – المرحلة الأولى ومهمة جداً من العلاج. جوهر التشخيص هو تقييم الحالة الجسدية والنفسية للمريض. لتقييم الحالة الجسدية للمريض يشمل الفحص التشخيصي القياسي ما يلي:

– -اختبار البول – اختبارات فيروس التهاب الكبد سي وبي واختبارات فيروس نقص المناعة البشرية – تحليل الدم العام – اختبار الدم البيوكيميائي – تخطيط كهربائية القلب – فحص طبيب باطني

من أجل تقييم الحالة النفسية للمريض فيشمل الفحص التشخيصي المقياسي الديناميكيات النفسية (الاختبارات النفسية التي تحدد مستوى الإدمان وجودية العواقب على تعاطي البنزوديازيبينات وإلى أي حدى للصحة العقلية وما إذا كانت هناك علامات على الاضطرابات العقلية وما إذا كان هناك اكتئاب وما هو درجة التحفيز للشفاء والنقد الذاتي والحفاظ على الآليات الإرادية).

1. أ) خطة العلاج – وبعد التشخيص يتم النظر في النتائج من قبل فريق من الأطباء لوضع استراتيجية وخطة علاجية. في حالة الكشف في التشخيص عن انحرافات أكثر خطورة في الاختبارات أو وجود عامل خطر أو المريض مصاب بأمراض مزمنة ويتم تنظيم اختبارات إضافية حسب الحاجة ويصف العلاج للأمراض المصاحبة. واعتماداً على المشكلة فيمكن أن يتم تصوير بالرنين المغناطيسي وتخطيط أمواج الدماغ وموجات فوق صوتية وأشعة سينية وتنظير داخلي وتحليل تركيز الأدوية والمخدرات ووفحوصات أطباء القلب ووأطباء الأعصاب وأخصائي الغدد الصماء وأطباء أمراض معدية وإلخ. لا يتم تضمين هذه الاختبارات الإضافية في سعر هذه المعالجة ويتم دفعها بالإضافة إلى ذلك.

2. ب) الإستعداد لجلسة – قبل يوم واحد من الجلسة ومن خلال اختبارات نفسية خاصة يتم جمع المعلومات حول المريض وحياته وعلى أساس الحالة النفسية والسمات البدنية للمريض يحدد الطبيب الجرعة الدقيقة من الإيبوجايين ليتم إعطاؤه له.

3. ت) الخريطة الذهنية – من أجل التقديم للجلسة على أفضل النتائج ومن أجل التأثير على الوعي للمريض وعلينا أن نعرف جيداً الأشياء الجميلة والسيئة من ماضيه ومن هم الأشخاص الذين يحبهم والذين يرغب في ترك المخدرات بسببهم وكل الأشياء القبيحة التي تحدث له بسبب استخدام المخدرات إذا كان مدركًا لعواقب المخدرات وما هو الحفز الأكبر له.

4. ث) العلاج بالإيبوجايين – جميع المرضى الذين عولجوا بالإيبوجايين في عيادتنا يقولون أن هذه هي التجربة الأكثر كثافة في حياتهم. تحدث جلسة بالإيبوجايين في عيادتنا تحت السيطرة المستمرة للطبيب وإنه متصل المريض بجهاز مراقبة نراقبه ونبض المريض ضربات القلب له. يتم استخدامه حصريًا للإيبوجايين الطبيعي هيدروكلوريد نقي.

لم يقل أحد من قبل أنه كان له عواقب على جلسات للإيبوجايين كما يحدث ذلك عندما يشتري المرضى للإيبوجايين بشكل خاص ويحاول إزالة السموم بمفرده أو يتم الإجراء هذا في وجود شخص غير ماهر. يمكن أن يكون الأمر خطيرًا جدًا لأنه إذا لم يتم تنظيف الكائن الحي من المادة من قبل فقد يحدث تسرّع القلب والمخاطر الأخرى أثناء الجلسة.

في حين تأثير الإيبوجايين يرون المرضى مرضهم لأول مرة بطريقة واقعية كما أنهم ينتقدون أنفسهم موضوعياً. لبعض المرضى خبرة بصرية والبعض الآخر يفكرون كثيرًا. تستمر الجلسة عادةً حوالي ست ساعات وتنقسم إلى ثلاث مراحل. يرون المرضى حياتهم من عامه الثاني حتى الوقت الحاضر ويمرون عبر سلسلة من الحالات العاطفية المختلفة وتأنيب الضمير بسبب الأشخاص الذين يؤذونهم ويحبهم و الخوف من المرض وعواقب المخدرات وحتى يرى البعض موتهم. وهناك ظهر تغيرات وتليها هذه المرحلة الثالثة حيث ينجح المريض بمساعدة خبرائنا الأطباء والأخصائيين وعلماء النفس في السماح للقوى بوضع المخدرات في الماضي وفي فصل الخير عن السيئ وإدراك مدى قيمة الحياة نفسها وما هي القيم الحقيقية التي يجب أن نحاربها ونساعده على إدراك أنه لا يزال قادرًا على العيش مثل كل شخص طبيعي أن المخدرات في حياته كانت خطأً وكانت يمكن أن يحدث لكل شخص أدى به إلى هذا المرض المدمر . بعد الجلسة يشعر المرضى بشيء مختلف وجديد وأنهم مولودون مرة ثانية.

5. ج) تقييم النتائج – و في نهاية العلاج يتم إجراء تقييم لنتائج العلاج واختبارات البول سلبية عن وجود البنزوديازيبينات والحالة الجسدية والنفسية للمريض مستقرة و ويتم إعداد مغادرة المريض من المستشفى و يتم إعطاء على المريض وأقاربه تعليمات لسلوك نحو المريض. التعاون مع المريض تم تصميم خطة نشاط للشهر التالي وتم إعطاء نصائح لإعادة التأهيل الناجح وإعادة الاندماج.

6. ح) العلاج الإسعافي – لمدة عام ومن المفهوم أن المريض سيظل على اتصال بالأطباء خلال الأشهر الـ 12 المقبلة لمراقبة حالته ومساعدته في لحظات صعبة وتغيير علاجه إذا لزم الأمر ومساعدته على الحفاظ على الامتناع المستقر. عند مغادرة العيادة يصف للمريض بالعلاج الدوائي والعلاج النفسي في مكان الإقامة لأنه ثبت أنه قد أثر بشكل كبير على نتائج العلاج. العلاج الإسعافي لمدة 12 شهرًا والفحوصات الإضافية مجانيةً.

في حالة تغيير حالة المريض (الاكتئاب والقلق والرغبة المتكررة في المخدرات) على المريض أن يخبر المستشفى على الفور حتى يتمكن الطبيب من تحديد لطريقة العلاج الإضافية. يتم استمرار الاتصال بين المريض والطبيب عبر البريد الإلكتروني أو سكايب أو الهاتف أو زيارة إلى العيادة لمدة لا تقل عن عام واحد حيث يعتبر أن هذه الفترة كافية للمريض أن يعتاد على نمط حياة جديد وأن تعيد المستقبلات تجديدها وبناء الثقة النفس وأن تصبح المخدرات جزء حياته الماضية. يشمل برنامجنا نقل مريض من مطار أو محطة إلى عيادتنا بالإضافة إلى عودة بعد العلاج.

في عيادتنا أطباء وممرضات متاحون 24 الساعة وطوال أيام الأسبوع للمرضى. جميع الأطباء معتمدون من أطباء التخدير والأطباء النفسيين وعلماء النفس الذين لديهم خبرة تتراوح بين 10 و 25 سنة. وفي العيادة مشغول أكثر من 60 شخصًا. يتم الاعتناء بأمن المرضى والموظفين من قبل حارس الأمن. العبادة هي أيضاً تحت المراقبة بالفيديو.

يتم وضع المرضى في غرف مريحة تحتوي على جميع العناصر اللازمة لإقامة مريحة في عيادة “فوروبييف”. يتم تنظيف الغرف مرتين في اليوم. بالنسبة للمرضى الأجانب الذين يحتاجون إلى تأشيرة فيمكننا المساعدة في الحصول عليها. إذا كان لدى المرضى من الخارج مرافقة في شكل دعم المريض فيمكنهم البقاء بالتكلفة الإضافية في عيادتنا.

نحن نستخدم فقط الإيبوجايين الهيدروكلوريد الطبي الذي يتم اختباره في المختبر في بيئة المستشفى التي تسيطر عليها بدقة. يمكن فقط للخبير المعروف بالإيبوجايين على حساب الجرعة الآمنة الدقيقة اللازمة للعلاج.

العلاج بالإيبوجايين ي عيادتنا هو انتقال آمن وغير مؤلم من الحياة المدمرة من إدمان المخدرات إلى الحياة الصحية الجيدة والرصانة. ويأتي من أجل العلاج بالإيبوجايين المرضى من جميع أنحاء العالم: من أمريكا وكندا وهولندا وبريطانيا العظمى والدنمارك وألمانيا وبولندا وروسيا والنمسا وإسبانيا والمجر وأستراليا وإيطاليا وفرنسا واليونان وسلوفينيا وكرواتيا ومونتينيغو وإلخ…

  • هل استخدام المخدرات ناتج عن سوء تربية الأطفال أو تأثير المجتمع؟

    هل استخدام المخدرات ناتج عن سوء تربية الأطفال أو تأثير المجتمع؟

    إن تعاطي المخدرات مشكلة كبيرة ليس فقط بالنسبة للفرد ولكن أيضًا للعائلة والمجتمع ككل. استخدام المخدرات للفرد يدمر الصحة ويزيل إمكانية القيام بشيء عظيم من حياته. عندما تدخل في الحلقة المفرغة للمخدرات فإن كل شيء آخر يفقد معناها ويصبح الغرض الوحيد هو وجود مادة. تعاني عائلة المدمنين مباشرة من عواقب تعاطي المخدرات. تظهر الاعتمادية المشتركة

    قراءة المزيد...
  • هل أنا مدمن على الكحول؟

    هل أنا مدمن على الكحول؟

    الكحول هو واحد من أكثر المؤثرات العقلية والمادة أسهل الوصول إليها وهو أيضاً يتغاضى عنه القانون والمجتمع ولا يدين استهلاكه. الاستخدام المتكرر للكحول يغير الدماغ ويؤدي إلى الإدمان وبالتالي فإن الجميع تقريباً عارضون لخطر الكحول. توجد عيادتنا “فوروبييف” هنا لمساعدة كل شخص لديه مشكلة مع الكحول سواء كان شربًا يوميًا أو عرضيًا لأن كلاهما دلائل

    قراءة المزيد...