علاج الإدمان لألعاب الحظ - VIP Vorobjev
  • Srpski jezik
  • Engleski jezik
  • Francuski jezik
  • Nemački jezik
  • Ruski jezik
  • Španski jezik
  • Italijanski jezik
  • Bugarski jezik
  • Grčki jezik
  • Araapski jezik
  • Iranski jezik
  • Albanski jezik
Menu
Menu

كيف يحدث إدمان المقامرة ؟

المقامرة هي بلا شك مرضٌ. يتمثل العرض الرئيسي للمرض هو مشاركة مستمرّة في المقامرة المتكررة وتتفاقم بغض النظر عن العواقب (الفقر وتدمير الحياة الشخصية والمهنية والأسرية). عادةً ما يبدأ الناس في المقامرة بدافع الفضول وفي المجتمع أو لقضاء وقت الفراغ وللهروب من المشاكل اليومية. ومع ذلك فإن الكثيرين لا يفهمون أن الرهان ليس المال فحسب بل الصحة النفسية.

كما أنهم لا يدركون أن الخسارة مضمونة وأن المكسب ليس إلزامياً.

وتؤثر الخسارة على حب الذات ولذلك فإنهم يريدون اللعبة الجديدة أو الفرصة الجديدة لاستعادة أموالهم ولفقدان الشعور بالخسارة ولشعور بالقوة والنجاح. وهذا هو السبب لظهور الشغف بالمقامرة. في ذلك الوقت يلعبون رهاناً متزايداً ويبدأون مستخفياً في دخول ما يُسمّى لغشية المقامرة. وغشية المقامرة متبوعة بحالة متغيرة من الوعي للمقامرين وثم ينسون العالم من حولهم. عندما يكتسبون المال فإنهم عادةً ما لا يذهبون بالمبلغ المكسوب بل يضعون رهان جديدة ويستمرون في المقامرة حتى يخسروا من أموالهم الكل.

Lecenje zavisnosti od igara na sreću

وبعد الخسارة مرة ثانية ينسون الندم بسرعة على كل من الوعود بأنهم لن يعودوا إلى المقامرة وسرعان ما يبدأون يشعرون بالرغبة القوية في لعب القمار. إنهم يريدون استرجاع الأموال المفقودة ويعتقدون على أنهم سيكونون أكثر محظوظين بالرهان القادم. يعيدون إلى الكازينوهات حيث يدخلون مرة أخرى غشية المقامرة. غشية المقامرة هي حالة نفسية يمكن مقارنتها بتأثير المواد ذات التأثير النفساني (المخدرات والكحول). إن الرغبة المرضية في المقامرة قوية للغاية لدرجة أن الرجل يفقد الاهتمام تدريجياً بالواقع من حوله ولا يختار طريقة للحصول على المال للمقامرة.

ولفترة طويلة يبقى المقامرون شغفهم سراً. ومع ذلك وقد يلاحظ أفراد الأسرة أن المقامرين بدأوا  لإخفاء مدخولهم ومصروفهم واختلاق القصص المختلفة عن الأموال المفقودة والأشياء من المنزل واقتراض المال من الأصدقاء أو الأقارب وأخذ قرض من البنك. يقضون المزيد من الوقت خارج المنزل ويفسرون هذا بأنه يجب عليهم البقاء في العمل لفترة أطول. تصبح الأكاذيب والتلاعب بها أمرًا شائعًا. وكقاعدة عامة فلا تكتشفه الأسرة إلا عندما تنشأ مشاكل مالية خطيرة. نتيجة لإدمان المقامرة هي دين المقامرة العديدة والتفكك الأسري، وتدهور الشخصية وفقدان الأصدقاء والحالة الاجتماعية وتغيرات في الشخصية وانخفاضا في الجريمة ومحاولة الانتحار والخ…

مراحل الإدمان لألعاب الحظ

1. أ) فقدان السيطرة على عملية المقامرة – هذا هو العرض الأول للإدمان الذي يميز الشخص العادي من المقامر. عندما يدخل الكازينو لا يشعر الشخص العادي بأي شيء خاص. إذا يحصل أو يخسر بعض المال فهذا لا يعرض وضعه المالي للخطر. يقضي بعض الوقت في الكازينو ويذهب إلى المنزل وإنه لا يشعر بالإثارة أو أي خيبة الأمل من الخسارة. ومن ناحية أخرى ووضع المقامر خارج عن السيطرة. وهو يقامر بسبب الأدرينالين وليس بسبب المال. أثناء المقامرة فيحفزه الأدرينالين على الاستمرار في المقامرة ولكنه لا يستطيع الكسب كل مرّة . وعندما يتم تدوير عجلة الحظ ويبدأ المقامرون الخسارة فإنهم لا تستطيع التوقف عن القمار. يريد المقامر لعبة جديدة من أجل الفوز مرة أخرى والعودة إلى ما فقده وذلك ليشعر بالنجاح والقوة. والشيء الوحيد الذي يمكن أن يوقفه هو عدم القدرة على البقاء في اللعبة لأنه كل الأموال استنفدت ولا أحد يريد الإقراض له.

2. ب) تشكيل الإدمان النفسي – الحاجة إلى استعادة الأدرينالين بالنسبة للمقامر هي نفس شيء كإدمان الأدوية أو الكحول. بمجرد أن تفتح فرصة جديدة فيجد المقامر نفسه في الكازينو. وعادةً ما يقضي معظم وقت فراغه هناك ويفقد إحساسه بالوقت والمال. توقفت عن قضاء بعض الوقت مع عائلته وأمّا الغياب المتكرر عن المنزل فقد تخلق أعذار بأنه في العمل الإضافي. والمال لم يعد يخدم له لدفع الفواتير والغذاء والملابس وغيرها من نفقات المعيشة بل يخدم له فقط للمقامرة.

3. ت) متلازمة الامتناع (النوبة) – يقضي المقامر المزيد والمزيد من الوقت في الكازينو ويطلب باستمرار عن المال والوقت للقمار ويبدأ بالشعور النوبة النفسية: يشعر بالسوء والعصبية والتهيج وتقلبات المزاج ولا ينام. تجعله الديون في وضع يائس. وفي حالة لا يوجد مكان للهرب إليها فيعترف المقامر لعائلته. تساعد عائلته عليه وتأخذ قرضاً وتدفع ديونه. وعد بعدم المقامرة مرة أخرى. لكن هذه مجرد وعود فارغة. اتّضح أن الحياة بدون المقامرة ليست مثيرة للاهتمام. يعتبر المقامر أنه حرم من شيء لطيف ويعود إلى المقامرة لفترة قصيرة. وتتكرر دورة المقامرة.

4. ث) مرحلة اليأس – تصبح الحاجة إلى المقامرة قوية لدرجة أن المقامر يبيع الأشياء الغالية والأشياء الثمينة من المنزل من أجل إرضائها ويسيء أموال العمل. والندم والاكتئاب هما لا يطاق بعد خسارة الأموال ولكن يبدو أن السبيل الوحيد للخروج هو اللعبة الجديدة لأن يستعيد المقامر أموالاُ خاسرةً وأن يثبت للجميع أنهم كانوا مخطئين. يقوم الإجهاد المستمرّ والاكتئاب بدفع المقامر في تعاطي الكحول والمخدرات أو الأدوية. هناك أفكار عن الانتحار أيضاً. وعادةً ما  فيقوم بالاتصال بنا الأشخاص الذين هم في هذه المرحلة من الإدمان للحصول على المساعدة.

علاج إدمان المقامرة ومراحله

lečenje zavisnosti od kocke

والهدف الرئيسي من العلاج هو التخلص من الحاجة المهووسة لأن يكون في حالة غشية المقامرة وللعودة السيطرة على العواطف والسلوك للمريض ومن أجل الاستقرار في الحالة النفسية له وتطبيع النوم و التخلص من القلق والتوتر وتقلبات المزاج.

يشمل العلاج عدة مراحل:

1. أ) التشخيص – المرحلة الأولى ومهمة جداً من العلاج. جوهر التشخيص هو تقييم الحالة الجسدية والنفسية للمريض. لتقييم الحالة البدنية للمريض يشمل الفحص التشخيصي القياسي: اختبار البول واختبارات فيروس التهاب الكبد سي وبي واختبارات فيروس نقص المناعة البشرية وتحليل الدم العام واختبار الدم البيوكيميائي وتخطيط كهربائية القلب وفحص طبيب باطني.

من أجل تقييم الحالة النفسية للمريض فيشمل الفحص التشخيصي المقياسي الديناميكيات النفسية (الاختبارات النفسية التي تحدد مستوى الإدمان وجودية العواقب على تعاطي البنزوديازيبينات وإلى أي حدى للصحة العقلية وما إذا كانت هناك علامات على الاضطرابات العقلية وما إذا كان هناك اكتئاب وما هو درجة التحفيز للشفاء والنقد الذاتي والحفاظ على الآليات الإرادية).

وبعد التشخيص يتم النظر في النتائج من قبل فريق من الأطباء لوضع استراتيجية وخطة علاجية. في حالة الكشف في التشخيص عن انحرافات أكثر خطورة في الاختبارات أو وجود عامل خطر أو المريض مصاب بأمراض مزمنة ويتم تنظيم اختبارات إضافية حسب الحاجة ويصف العلاج للأمراض المصاحبة. واعتماداً على المشكلة فيمكن أن يتم تصوير بالرنين المغناطيسي وتخطيط أمواج الدماغ وموجات فوق صوتية وأشعة سينية وتنظير داخلي وتحليل تركيز الأدوية والمخدرات ووفحوصات أطباء القلب ووأطباء الأعصاب وأخصائي الغدد الصماء وأطباء أمراض معدية وإلخ. لا يتم تضمين هذه الاختبارات الإضافية في سعر هذا العلاج ويتم دفعها بالإضافة إلى ذلك.

2. ب) العلاج الدوائي – في بداية العلاج هناك حاجة إلى المثبتات الدوائية للحالة النفسية للمريض. من المهم تحقيق التوازن والتخلص من التوتر والقلق والاكتئاب وذلك بمساعدة الأدوية. فقط بعد أن يتمكن المريض مرة أخرى من قبول وتحليل الأحداث والرد عليها ويمكنه الانتقال إلى المرحلة التالية من العلاج.

3. ت) العلاج بالأجهزة الطبية – العلاج “ناورو جات” وهو طريقة تؤثر بها النبضات الخاصة على العصبونات في الدماغ المسؤولة عن إفراز الإندورفين. “ناورو جات” هو جهاز إلكتروني صغير يعمل على تطبيع مستوى الدوبامين والاندورفين. تحفيز بجهاز “ناورو جات” غير مؤلم. يشعر المريض فقط بالدغدغة الصغيرة والاهتزازات. التردد وشدّة الزخم وهما مسيطران  بالكمبيوتر.

يمثل العلاج الجانبي لتطبيع عدم التناظر في النصفي من الدماغ طريقةً الفيزيائيية العصبية من تصحيح اضطرابات السلوك والإرادة والرغبة المرضية للمقامرة. وبفضل هذه الطريقة يتم تحقيق تطبيع الوظائف في النصف الأيمن والأيسر من الدماغ.

مكامل حركة العين هو طريقة لإزالة الحساسية من خلال سلسلة متكررة من حركات العين حيث يتم محاصرة التجارب واستعجالها المرتبطة بالرغبة المرضية للمقامرة. يتم إرسال النظارات الخاصة إشارات بصرية ويتم إرسال إشارات سمعية عبر سماعات الرأس. الكمبيوتر ينقل المعلومات. تنقسم المعلومات إلى الصور القصيرة والملفتة التي على مستوى الوعي تشكل بسرعة الروابط الجديدة حول هلاك واشمئزاز نحو المقامرة والموقف السلبي تجاه الجوّ في الكازينو وطقوس المقامرة.

4. ث) العلاج النفسي – نجري عدة أنواع من العلاج النفسي:

يقصد العلاج النفسي الفردي بالعمل الفردي من قبل المعالج النفسي مع مريض. يقوم المعالج بتثقيف المريض بكيفية العيش والعمل تحت الضغط وكيفية الحفاظ على سلامة شخصيته واتخاذ موقف ناضج تجاه أقاربه. يكتب المريض مع المعالج النفسي خطة للأنشطة اليومية وهو ملزم بالالتزام بها خلال مرحلة للعلاج الإسعافي.

العلاج النفسي التربوي – وإنها تساعد على اكتشاف أسباب المرض. ويتم إعطاء للمرضى أوهام حول المرض والعواقب الجسدية والنفسية والمهنية والاجتماعية ويتم تدريبهم أيضاً على قواعد السلوك خلال الامتناع. وبالإضافة إلى ذلك فإنهم يشاهدون أفلامًا خاصة حول عواقب المقامرة.

يمثل العلاج النفسي الجماعي عمل معالج نفسي مع مجموعة من المرضى من أجل حل النزاعات الداخلية في المرضى والتخلص من التوتر وتصحيح الاضطرابات السلوكية. يسمح  هذا النوع من العلاج النفسي للمرضى بفهم أنهم ليسوا بوحدهم مع مشاكلهم وأن مشكلتهم قابلة للحل.

العلاج النفسي الأسري هو طريقة مساعدة نفسية يعمل خلالها المعالج النفسي مع أفراد أسرة المريض. وعلى نحو دائم تقريباً فيكون أفراد الأسرة شاركين في الاعتمادية المشتركة. خلال هذا العلاج فإنهم يتعلمون كيفية التصرف تجاه المريض بعد خروجه من المستشفى. العلاج النفسي الأسري شكل خاص من أشكال الاستشارة النفسية التي تركز على حل المشاكل في العلاقات الأسرية وحل النزاع بين أفراد الأسرة.

5. ج) الاحصار الفكري هو عملية مع عناصر التنويم الإيحائي عندما يكون المريض فيه بحالة الغشية لفترة قصيرة كما أنه يعيش حياته مرة أخرى. وخلال العملية يشاهد المريض عبر أي نوع من المشكال على أهم أحداث حياته ويشارك فيها. وخلال لحظة واحدة تظهر صور من الطفولة وتظهر صور الأشخاص والأحداث التي أثرت بشكل كبير على حياة المريض. في هذه اللحظات مثلما يتفاعل المرضى عاطفياً وبشدة ويجرّب أخطائهم ويرون العواقب المأساوية لتصرفه المتعلق بالمقامرة. وكثير منهم يفتحون عيونهم ويبكون ويقولون أن هناك لا شيء يجبرهم على العودة إلى المقامرة بعد ما رأوه.

5. العلاج الإسعافي – بعد أن يغادر المريض المستشفى فتبدأ مرحلة للعلاج الإسعافي لمدة 12 شهرًا. ينطوي العلاج الإسعافي على الفحوصات الشهرية المنتظمة والدعم المستمرّ المضاد للتكرار. يبقى المريض على اتصال مع أطباء مستشفانا ويتلقى على الاستشارات اللازمة والمساعدة في حالة الضرورة.

يشمل برنامجنا نقل مريض من مطار أو محطة إلى عيادتنا بالإضافة إلى عودة بعد العلاج. في عيادتنا أطباء وممرضات متاحون 24 الساعة وطوال أيام الأسبوع للمرضى. جميع الأطباء معتمدون من أطباء التخدير والأطباء النفسيين وعلماء النفس الذين لديهم خبرة تتراوح بين 10 و 25 سنة. وفي العيادة مشغول أكثر من ستسن شخصًا. يتم الاعتناء بأمن المرضى والموظفين من قبل حارس الأمن. العبادة هي أيضاً تحت المراقبة بالفيديو.

يتم وضع المرضى في غرف مريحة تحتوي على جميع العناصر اللازمة لإقامة مريحة في عيادة “فوروبييف”. يتم تنظيف الغرف مرتين في اليوم. في وقت الفراغ يكون استحدام المرضى الغرفة المعيشة المسبح والجاكوزي والصالة الرياضية والحديقة الصيفية. وفي العيادة أيضًا خزينة حديدية يستطيع فيها المرضى ترك أمتعتهم الشخصية التي لا يجب تركها في الغرف. بالنسبة للمرضى الأجانب الذين يحتاجون إلى تأشيرة فيمكننا المساعدة في الحصول عليها.

برنامج علاج إدمان المقامرة – التشخيص المختبري والاختبارات النفسية الاستكشافية؛ العلاج الدوائي؛ علاج “ناورو جات”؛ العلاج الجانبي مكامل حركة العين والعلاج النفسي والاحصار الفكري والعلاج الإسعافي والدعم المضاد للتكرار لمدة اثنا عشر شهراً. يستمر العلاج لمدة أربعة عشر يومًا.

عيادة

يعد التحكم في حياتك والتوقعات الواقعية للتحديات اليومية أمرًا أساسيًا في الحد من التوتر.

— جوش بيلينغز

آخر المواضيع من مدونتنا

  • إزالة السموم من الهيروين – استعد السيطرة على حياتك!

    إزالة السموم من الهيروين – استعد السيطرة على حياتك!

    إزالة السموم من الهيروين هي خطوة مهمة في علاج المدمنين. الهيروين هو أقدم مادة معروفة ذات تأثير نفساني. حتى السومريين استهلكوا الخشخاش الذي ينتج منه الهيروين. يشار إلى الأثر الأولي الذي يجلبه بالاسم نفسه لأنه في الترجمة الحرفية من لغتهم، يكون له معنى – “السعادة”. كما تم الاعتراف بالقوة السحرية للخشخاش من قبل المصريين القدماء

    قراءة المزيد...
  • إدمان الإنترنت – مرض العصر الحديث

    إدمان الإنترنت – مرض العصر الحديث

    إدمان الإنترنت هو مرض العصر الحديث. يتميز القرن الحادي والعشرين بالهواتف المحمولة والإنترنت والشبكات الاجتماعية وبالتأكيد لقد جعلت حياتنا أسهل بكثير. بنقرة واحدة فقط يمكننا العثور على المعلومات التي تحتاجها. نحن نقوم الآن بمهام أعمالنا خارج المكتب ومن راحة المنزل ويمكننا شراء وطلب الطعام ودفع الفواتير. مع ظهور الإنترنت اتخذت التنشئة الاجتماعية شكلا مختلفا. لم

    قراءة المزيد...