السنة الجديدة مرتبطة دائمًا بقرارات جديدة وبدايات جديدة. يقال إنه يحتاج إلى الدخول متحررًا من عبء الماضي حاملاً بالقائمة الجديدة من الرغبات التي يتعين تحقيقها. وبينما يكون الجو باردًا في الخارج إلا أن نشعر بالحرارة داخل العيادة لأننا جزء من شيء جيد يأتي. الحب يبقينا معاً الحب ونحن مليئون بالأمل والحماس والإيمان في أيام أفضل.

سنة جديدة في عيادتنا

ونعرف في عيادة “فوروبييف” أهمية الرموز التي تجلب الأعياد وما تمثله لمرضانا. لهذا السبب قررنا تزيين غرفة المعيشة في العيادة بمناسبة الأعياد وتنفس روح الأعياد. نحن نعلم مدى أهمية البيئة كعامل مهم في إعادة التأهيل ولهذا السبب نحن حريصون دائمًا على أن تكون البيئة مريحة قدر الإمكان حتى نشعر بأننا في المنزل.

ونؤمن بأن الراحة والأجواء الجميلة هما ضرورة وليسا ميزة. لدينا أحدث المعدات الطبية وأحدث المعدات التي تسهل شفاء المرضى بالإضافة إلى الأجواء الفسيحة والمريحة المجهزة بالعناصر المريحة للحياة اليومية.

قمنا بالتزيين شجرة عيد الميلاد مع مرضانا ووفرنا لهم الفرصة لنسيان مشاكلهم وأن يكونوا جزءًا من شيء لطيف وممتع وهو ما يثير الأمل وقدرات. تبدأ عملية الشفاء تمامًا بهذه الرغبات.

نحن هنا لمساعدة أي شخص قرر مساعدة نفسه وتغيير المنظور ورؤية كل تلك الأشياء الجميلة التي تصنع الحياة والسنة الجديدة هي بالتأكيد جزء منها. وكبار الخبراء الذين يعملون في عيادتنا هم دائما هناك من أجل المرضى. ينطبق الشيء نفسه على تلك اللحظات الجميلة ولكن أيضًا على تلك اللحظات الأقل جمالاً.

نعتقد أن الوقت الحالي هو اللحظة المناسبة لمنح نفسك فرصة لبداية جديدة. وبمساعدتنا سوف تنجح في القيام بذلك.

 

Leave a reply