ينتمي الكوكايين إلى مواد ذات تأثير نفساني عالٍ تؤدي إلى عواقب نفسية وجسدية خطيرة.

ما هو الكوكايين؟

الكوكايين نوع من النخدرات ذات ​​تأثير نفساني يؤثر مباشرة على الدماغ ويدمره بشكل دائم. وهو ينتمي إلى أقدم المخدرات وقد تم استخدمه في شكل نقي (هيدروكلوريد) لأكثر من قرن. اليوم هو واحد من المواد الأكثر شيوعاً.

يتم استخدام الكوكايين بشكل خاص في الاحتفالات حيث يبدو أن الناس يشعرون بأنهم أقوى وأكثر أمناً. مدمنو الكوكايين يشربون أكثر ويشعرون بأنهم زادوا القوة الجنسية لذلك كثير من الأشخاص يحبون سحب خط الكوكايين في الليل.

ومع ذلك فإن لحظة قصيرة من الرضا هي مجرد وهم وسعرها عالية.

بسبب إدمان الكوكايين يدمر الناس حياتهم ويخسرون صداقات مهمة ويهددون حياتهم المهنية والعمل ويعانون من خسائر مالية كبيرة ومن ثم يجلبون أنفسهم إلى “حافة الوجود”. كل ما بنوه لسنوات يمكن أن ينهار باعتباره “برج بطاقات”.

لا تمسح الحدوث إلى هذا. إذا شعرت أنك لا تستطيع أن تساعد نفسك فاعلم أن عيادتنا “فوروبييف” دائمًا هنا من أجلك. لدينا العديد من سنوات الخبرة في علاج الإدمان والمشاكل النفسية وبفضل الخبراء البارزين المشهورين عالمياً يمكن للحياة أن تكون جميلة بدون أي رذائل.

آثار استهلاك الكوكايين

تحدث آثار تعاطي الكوكايين مباشرة بعد التناول الأول وتستغرق بضع دقائق أو ساعات. الآثار النموذجية هي:

  • الابتهاج
  • الشعور بالطاقة المتزايدة
  • ثرثرة
  • اليقظة العقلية
  • شحذ البصر والسمع واللمس
  • توسع الحدقة
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • تسرع القلب
  • ارتفاع ضغط الدم

يمكن أن تؤدي الجرعات العالية إلى الدوخة وجنون الارتياب والقلق والهلوسة والأوهام والأوضاع الغريبة والعنيفة.

kokain 1

آثار ضارة من الكوكايين

نحن نعرف أن مستخدمي الكوكايين غالبا ما يهملون آثاره السلبية لأنهم يريدون أن يشعروا بالقوة ولا يطاق. نحن هنا لنقول لك إنه مجرد وهم يمكن أن يكلفك الكثير. إلى جانب المال سيكلفك علاقات مهمة مع الناس الأعزاء والصحة ومن المعروف أنه الأكثر أهمية والأكثر قيمة.

العواقب الجسدية هي تدمير خلايا المخ والسكتة الدماغية وعدم وضوح الرؤية والأضرار التي لحقت تشوه الأنف والتهاب الحلق وفقدان النفس وإغلاق الرئة والنوبات القلبية وفقدان الشهية وتلف الكبد والغثيان والإسهال والتشنج وارتفاعات ضغط الدم. في النساء هناك دورة الشهرية المضطربة وفي الرجال إنه بؤدي إلى انخفاض في الرغبة الجنسية وعدد السبيرماتوزونات.

النتيجة الأكثر مأساوية لاستخدام الكوكايين هي الموت ويمكن أن تأتي أيضاً من جرعات صغيرة إذا كان الشخص يعاني من قلب سيئ. هذا هو سبب وجيه أبدا لمحاولة تعاطي الكوكايين مرة أخرى.

الآثار النفسية هي تشكيل الإدمان والتهيج وتقلب المزاج المضطرب والقلق وجنون الارتياب والهلوسة السمعية والعدوانية والسلوك العنيف.

علاج إدمان الكوكايين في عيادتنا

الإقلاع المستقل عن المواد للإدمان مستحيل.

المشكلة الأساسية هي عدم رغبة المدمنين وإرادتهم لأنهم يستمرون في تجاهل الآثار الضارة وكافة مخاطر الكوكايين. ولذلك فهم لا يعتبرون أن مساعدتهم ليست ضرورية وأنهم يكذبون على أنفسهم والآخرين بأن الوضع تحت السيطرة. يؤثر هذا بشكل خاص على عائلة المدمنين الذين يلاحظون ما يحدث ويشعرون بالعجز لتغيير أي شيء. لا يأس وبمساعدة مهنية يمكن تحسين الأمور.

خبرائنا موجودون هنا لدعم وتشجيع المدمنين وأسرته في اللحظات الحرجة على الطريق إلى الشفاء وسوف تأتي بالتأكيد عبر فترات مثل هذه التبعية قوية جدا.

اعرف أن أي علاج يمكن علاجه وكذلك الإدمان الكوكايين. هناك حاجة إلى مساعدة الخبراء والصبر والمثابرة والإرادة والرغبة للمدمنين وهذه العوامل معا ضمان علاج ناجح.

عيادة “فوروبييف” موجودة دائمًا لمساعدتك على التغلب عبى هذا الإدمان الخطير والاستمتاع مرة أخرى بالحياة الطبيعية والصحية.

 

 

Leave a reply