القلق هو “الخوف العائم الحر” الذي لا يرتبط بأي ظاهرة معينة. الإحباط والقلق يحدثان دون سبب حقيقي ويتوقع الناس أن سيحدث شيء فظيع.

على عكس من الخوف الذي يحدث في ظل وجود ظروف خطيرة وواقعية يكون القلق من أصل داخلي نشأ من الجسم ولا يرتبط بتهديد خارجي.

المزيد والمزيد من الناس يعانون من القلق في العصر الحديث ووفقا للخبراء فإن هذا الاتجاه سيستمر في السنوات القادمة.

في صربيا تعاني نسبة كبيرة من السكان من اضطرابات القلق. هذا ليس مفاجئاً على الإطلاق نظراً للأحداث التاريخية والاجتماعية والثقافية السلبية في منطقتنا على مدى العقود الماضية. كل هذا ترك علامات لا تمحى على الناس ولكن يمكن الشفاء من القلق بنجاح وليس لديها لمنعك من عيش حياتك بشكل أفضل.

ما الذي يسبب القلق؟

أسباب القلق عديدة. الإجهاد اليومي الذي نتعرض له جميعًا ، فضلاً عن النضال من أجل وجودنا يؤدي إلى قلق. في عالم اليوم حيث يكون النجاح هو المقياس الوحيد غالباً ما ينهار الناس وهم محاولين إنجاز كل ما هو متوقع منهم مما يؤدي بدوره إلى القلق وتقوية المخاوف.

لبعض الناس استعداد وراثي للقلق على سبيل المثال إذا كان لدى أحد أفراد أسرته مشاكل مشابهة أو عولج باضطرابات القلق. وبالطبع فإن العوامل المركزية مهمة للغاية وتؤدي إلى القلق وبعضها الأكثر شيوعًا هو النزاعات العائلية والصراعات مع شريك والوضع السيئ في العمل وعدم الاستقرار المالي.

يسبب تعاطي المخدرات قلقا قويا حتى في أولئك الذين لم تكن لديهم سابقا أحاسيس مماثلة. من ناحية أخرى غالبا ما يتم استخدام الأشخاص الذين يعانون من القلق على المواد لتجعلهم أسهل للتعامل مع الشدة. ومع ذلك فإن هذا الطريق يؤدي إلى الفشل الكلي ويسبب أعراض غير سارة للغاية مثل القلق والقلق الشديد. نظرًا لأننا ندرك كيف يمكن أن يكون هذا خطرًا ورفاهيتك في المقام الأول فقد وجدنا طريقة لمساعدتك. في عيادتنا “فوروبييف” نجحنا في علاج أمراض الإدمان والمشاكل النفسية الأخرى التي تسببها المخدرات بالإضافة إلى الاضطرابات العقلية المختلفة التي تحدث بشكل مستقل عن تعاطي المخدرات.

anksioznost 1

أعراض القلق

يسبب القلق أعراضًا نفسية وجسدية غير سارة وبعضها:

  • التعب؛
  • النوم المضطرب والأرق؛
  • زيادة مستمرة في القلق؛
  • الخوف وفقدان السيطرة؛
  • مزاج مكتئب؛
  • تركيز مخفض؛
  • فرط النشاط؛
  • الاستعداد الدائم والانتظار للخطر؛
  • تسرع القلب؛
  • تشنجات في المعدة؛
  • الصداع؛
  • مشاكل مع المثانة؛
  • مشاكل في الجهاز الهضمي؛
  • وجوه شاحبة؛
  • جفاف الفم؛
  • تسارع التنفس؛
  • زيادة التعرق؛
  • الهزات.

هذه الأعراض غير سارة للغاية بالنسبة لتحملها واضطراب خطرة للإنسان في أنشطته اليومية. لذلك ننصحك بالحصول على مساعدة خبير ولا تحاول علاج نفسك حتى لا تؤذي نفسك.

anksioznost 2

عالج القلق مع مساعدتنا

في عيادتنا “فوروبييف” نجحنا في علاج عدد كبير من المرضى الذين يأتون إلينا بالرغبة في علاج الإدمان بالإضافة إلى العديد من الاضطرابات النفسية الأخرى.

على الرغم من أن الناس يأتون بشكوك إلا أننا نؤكد لهم بسرعة أنه لا توجد مشكلة غير قابلة للحل وتطبيق أيضاً على القلق.

نحن نقدم خدمات العلاج النفسي التي هي طريقة فعالة للعلاج. بمساعدة من الخبراء سوف تتعلم كيفية التغلب على القلق والمخاوف التي تشل حياتك وتجعل من المستحيل بالنسبة لك أن تعمل بشكل طبيعي.

صحتك العقلية هي أكبر كنز ولا يوجد سعر له ولذا اختر أفضل الخبراء لمساعدتك على التعامل مع القلق للأبد.

 

Leave a reply