نظام المكافآت وأهميته

يلعب نظام المكافآت دورًا مهمًا للغاية في بداية الإدمان على المواد ذات التأثير النفساني. في حين أن المخدرات أو الكحول أو القمار تجلب معها الاندفاع الجيد دون عواقب وخيمة على الجسم والحياة العامة للفرد. لا يوجد على ما يبدو أي سبب للتوقف مع هذا الشكل من السلوك.

ومع ذلك، مع مرور الوقت، تتلاشى ردود الفعل الطبيعية على المكافأة ولذلك يصبح من الضروري بذل المزيد من الجهود لتشعر بنفس التأثيرات كما كان من قبل. وبعد ذلك يظهر العديد من المشاكل المالية والصحية والأسرية. الوظائف الإدراكية مثل التحكم في النفس ووضوح الفكر والذاكرة قصيرة يتم تعريضها للإدمان بشكل مباشر. عبء إضافي هو حقيقة أن النمط السابق للسلوك أصبح بالفعل عادة والحاجة إلى إعادة المواد لا تختفي عندما نتمنى.

Sistem nagrađivanja i njegov značaj - Vip Vorobjev 2
وعلاوة على ذلك، فإن متلازمة الانسحاب لا تتفاقم إلا في هذه اللحظات متحكمةً بحياة الفرد بأكماها. يمكن أن يبدو أن المعاناة التي تحدث بعد ذلك يتم قمعها فقط من خلال تناول مادة جديدة تسببت في كل هذه الصعوبات.

عواقب تظهر بسبب الإدمان

أظهرت الدراسات أنه في مدمني الكوكايين على المدى الطويل انخفضت كمية المادة الرمادية في منطقة الفص الجبهي بشكل كبير مقارنة بالأفراد الذين ليس لديهم مشكلة مع المواد ذات التأثير النفساني.

نتيجة لذلك، تحدث العديد من الصعوبات العقلية مثل اضطرابات الانتباه وضعف الذاكرة وعدم القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة. أيضًا، يتم انهيار نظام المكافآت تمامًا ويتحول التركيز الكامل إلى الحصول على كميات جديدة من المواد ذات التأثير النفساني والتمتع بأنشطة غير قانونية تحقق نتائج فورية.

Sistem nagrađivanja i njegov značaj - Vip Vorobjev 4
بالإضافة إلى تضييق مجال الانتياه فهناك زيادة ملحوظة في الميل للسلوك الدافع. وقد أثبتت ذلك الأبحاث التي أجريت في عام 2002 في جامعة مانهاتن. وتم إجراء التجارب هذه من قبل اثنين من الأساتذة البارزين في الطب النفسي وعلم الأعصاب اسمهما ريتا جولدستاين ونورا فولكوف. يعتبر هذا البحث اليوم واحدًا من أهم الأعمال العلمية في مجال فهم نظام المكافآت.

تأثير المرض العقلي على نظام المكافآت

مقارنةً بمعظم الاضطرابات النفسية الأخرى فيمكن أن تكون الاضطرابات الناجمة عن تعاطي المخدرات أكثر دقة في طبيعتها. نتيجة لذلك، لا يدرك الكثير من الأشخاص مدى خطورة هذه الحالة ولا يسعون حتى للحصول على مساعدة مهنية قبل أن تصبح الأعراض واضحة للغاية بحيث لا يمكن تجاهلها.

ولكن فإن عملية اتخاذ القرار ليست بسيطة على الإطلاق. يقوم الدماغ في فترة زمنية قصيرة للغاية بتحليل العديد من العوامل قبل إصدار الحكم النهائي عند اتخاذ إجراء محدد. إن إدراك المكافأة وتخطيط الحركة الضروري لاستكمال الإجراء والدافع الفوري هي العوامل التي تؤثر على عملية اتخاذ القرار. ضمن بضع النانوثانية يحلل الدماغ جميع البيانات المقدمة ويرسل إشارة تأكيدية أو سلبية لمواصلة العمل. كل هذا يحدث بدون تأثيرنا الواعي.

على الرغم من تعقيد هذه العمليات إلا أنها تتم خلال فترة زمنية قصيرة للغاية. يكفي جزء بسيط من الثانية لإكمال العملية بأكملها ولذلك غالبًا ما يكون الأشخاص غير مدركين للسبب أو عدم الرغبة في تنفيذ إجراءات معينة.

Sistem nagrađivanja i njegov značaj - Vip Vorobjev 5
الدراسات المذكورة أعلاه لا تقدم إجابة عن العوامل المسببة للإدمان نفسها. لذلك فإن مكافحة إدمان المخدرات صعبة للغاية. يكاد يكون من المستحيل الالتزام الكامل بالوقاية إذا كنا لا نعرف ما إذا كانت العوامل الوراثية أو الاجتماعية أو النفسية هي التي تلعب الدور الأكبر في عملية تطوير الإدمان. يمكن لنظام المكافآت تقديم إجابة على هذه الأسئلة ولهذا السبب بذلت جهود كبيرة في السنوات الأخيرة للبحث في هذا المجال.

ومع ذلك وفي الحالات التي نجح فيها مدمنو الكوكايين لفترة طويلة في التخلي عن هذه العادة الضارة لمدة 6 أشهر أو أكثر. أظهرت النتائج أن كمية المادة الرمادية زادت بشكل كبير خلال فترة قصيرة من الزمن. تشير هذه الأدلّة مباشرة إلى ضرر المخدرات ولكنها تمنحنا أيضًا الأمل في أن العلاج الكامل ممكن رغم سنوات من تعاطي المخدرات.

 

Leave a reply