المعالجة النفسية - VIP Vorobjev
  • Srpski jezik
  • Engleski jezik
  • Francuski jezik
  • Nemački jezik
  • Ruski jezik
  • Španski jezik
  • Italijanski jezik
  • Bugarski jezik
  • Grčki jezik
  • Araapski jezik
  • Iranski jezik
  • Albanski jezik
Menu
Menu
  • المعالجة النفسية

    يلعب العلاج النفسي في عيادة “فوروبييف” دورًا رئيسيًا فبالإضافة إلى المرضى الذين يعانون من أي نوع الاضطراب النفسي (الاكتئاب والقلق ونوبات الهلع والرهاب…) وهو معالجة لا مفر منها لعلاج الإدمان (إدمان المخدرات وإدمان الكحول وإدمان المقامرة وإدمان الأدوية وإلخ…).

    وبالتالي فإن العلاج النفسي مهم في التغلب على جميع أنواع المشاكل.

    كل الشخص خاص ولكل منا مشاكل ومخاوف وشكوك نتعاملها بشكل أفضل بطريقة المحادثة. وبالسبب هذا نقوم في عيادتنا بوضع خطة فردية والتي نقترب منها لحلّ المشاكل.

    لماذا العلاج النفسي مفيد؟

    يساعد العلاج النفسي للفرد على التعامل مع المشاكل والوصول إلى التغيير المطلوب في حياته. التغيير هو شيء يتّجه الجميع إليه في فترة معينة من الحياة ولكن الطريق للتغيير ليس دائماً سهلاً ونحتاج إلى المساعدة.

    بالإضافة إلى أن العلاج النفسي منهج الاختيار في الاضطرابات النفسية فإنه لسي مقتصراً على مجال الباثولوجيا. يساعد العلاج النفسي للأشخاص الأصحاء على استعادة المتعة وتحسين حياتهم.

    وللأسف فالإجهاد اليوم هو جزء من الحياة اليومية والمشاكل التي تواجهوها كل يوم تؤثر بالتأكيد على النفس. هذا هو السبب في أن العلاج النفسي ذات أهمية حاسمة وإنه طريقة للنمو الشخصي ويستفيد منه الجميع. يساعدك على حل العلاقات الأسرية والشراكة وإدارة الإجهاد وتحسين القدرة على العمل.

    نساعدك في عملية العلاج النفسي على رؤية نفسك وقبول نفسك وكسب نظرة ثاقبة على سلوكياتك وتصرفاتك بالإضافة إلى نظرة واقعية إلى الأشخاص والعالم من حولك.

    العلاج النفسي وأمراض الإدمان

    عندما يتعلق الأمر بأمراض الإدمان فيسمح العلاج النفسي للشخص أن يجد بديلاً للطرق غير الصحية للأداء. هذه هي مهمة صعبة للغاية عندما يتعلق الأمر بأمراض الإدمان ولكنها ليست مستحيلة. العلاج النفسي ضروري لبناء شخصية صحية لمدمن سابق.

    كل الناس مختلفون وهذا ينطبق أيضًا على المدمنين. ولذلك يجب تكييف خطة العلاج وأهدافها دائمًا مع كل حالة من أجل تحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

    يعتمد العلاج النفسي إلى حد كبير على إرادة والتزام الشخص الذي طلب المساعدة ويمكننا القول بحرية أنه عندما يوجد هذان العاملان فإن نجاحه أمر لا مفر منه.

    العلاقة بين معالج نفسي وعميل

    إن أكثر ما يقلق الناس عند اختيار العلاج النفسي هو ما إذا كان ما يقال للبقاء بينهم وبين المعالجين.

    تبدأ العلاج النفسي مواضيع مؤلمة وصعبة. وغالباً ما يتحدث الشخص عن الأفعال والمشاعر التي يشعر بالخجل منها ولا يعترف بها بنفسه ناهيك عن الآخرين.

    من أجل تنفيذ العلاج النفسي فإن الثقة بين المعالج والعميل أمر بالغ الأهمية بالإضافة إلى السرية. كل ما يقال يبقى بين المعالج والعميل. ويمكنك التأكد من أنه في عيادتنا التقدير مضمونة.

    هدف العلاج النفسي هو إعادة الاندماج وانضمام في المجتمع

    هدف العلاج النفسي هو تغيير سلوك المريض تدريجياً وكذلك معتقداته وبالإضافة إلى ذلك إعادة الاندماج وانضمام في المجتمع.

    يسبب الإدمان العواقب الجسدية والنفسية والاجتماعية ويتم الإزالة للعواقب الجسدية عن طريق إزالة السموم ويتم الإزالة للعواقب والنفسية والاجتماعية عن طريق العلاج النفسي. وبعضها:

    • الأرق
    • تغيير الشخصية
    • انخفاض الاهتمام بكل شيء باستثناء المادة
    • القلق
    • جنون ارتياب
    • الزور
    • الاكتئاب
    • ردود فعل ذهانية
    • أفكار حول الانتحار
    • فقدان الإحساس بالحياة
    • فقدان العمل
    • الطلاق وانهيار الأسرة
    • مؤهلات للأنشطة الإجرامية
    • نوبات الهلع
    • الإجهاد
    • المخاوف
    • العزلة الاجتماعية
    • الأفكار والإجراءات الوسواسية القهرية

    يمكن التغلب على كل هذه العواقب من خلال العمل على أنفسنا وبالتعاون مع علماء النفس والأطباء النفسيين من عيادتنا بإتباع إرشاداتهم توصياتهم التي تؤدي إلى الشفاء التام وإعادة التأهيل.

    تقدم العلاج النفسي على فرصة لقول ما قلت أبداً وذلك بدون الإدانة ونظرة التهديد وتساعدك على التواصل مع نفسك وعواطفك الحقيقية وتقوية نقاط القوة والقدرات الداخلية لديك ولتحسين وخلق علاقات أفضل مع الآخرين ولكن يعلّمك أيضًا كيف أن تتعامل مع ظروف الحياة غير المتوقعة والمشاكل والإجهاد والتحديات في المستقبل بطريقة أسهل.

    تستمرّ في عيادتنا مرحلة إعادة الاندماج وانضمام في المجتمع لعدة أشهر وخلال هذه العملية يتحمل الشخص تدريجياً المسؤولية عن نفسه ويعود إلى الحياة الطبيعية.وبالإضافة إلى ذلك يقدم خبراؤنا مع العائلة على الدعم المستمرّ وهو الأهم على طريق الشفاء.

    العلاج النفسي في عيادتنا

    نحن نضمن بصرامة حماية خصوصية لكل واحد منكم. وفي عيادتنا يتم تقديم المساعدة لأي شخص يحتاجها دون الكشف عن هويتك ويمكنك التسجيل تحت أي اسم.

    تتمتع العيادة بتقاليد وسمعة طويلة المدى في العلاج الناجح للإدمان فضلاً عن جميع الاضطرابات النفسية الأخرى والمشاكل النفسية التي تجلبها الحياة اليومية.

    هناك حاجة أحيانًا لمساعدة عالم نفسي عندما نريد رؤية وقبول المشاكل اليومية التي تخلق الإجهاد وتعوق الأداء الطبيعي. بفضل الخبرة والإرادة وسنوات الخبرة الطويلة لموظفينا يكون الخروج ممكناً دائماً بغض النظر عن نوع المشكلة التي يتم القيام بها.

    آخر المواضيع من مدونتنا

      • 14/02/2019
      • 24
      هل استخدام المخدرات ناتج عن سوء تربية الأطفال أو تأثير المجتمع؟

      هل استخدام المخدرات ناتج عن سوء تربية الأطفال أو تأثير المجتمع؟

      إن تعاطي المخدرات مشكلة كبيرة ليس فقط بالنسبة للفرد ولكن أيضًا للعائلة والمجتمع ككل. استخدام المخدرات للفرد يدمر الصحة ويزيل إمكانية القيام بشيء عظيم من حياته. عندما تدخل في الحلقة المفرغة للمخدرات فإن كل شيء آخر يفقد معناها ويصبح الغرض الوحيد هو وجود مادة. تعاني عائلة المدمنين مباشرة من عواقب تعاطي المخدرات. تظهر الاعتمادية المشتركة

      قراءة المزيد...
      • 06/02/2019
      • 0
      هل أنا مدمن على الكحول؟

      هل أنا مدمن على الكحول؟

      الكحول هو واحد من أكثر المؤثرات العقلية والمادة أسهل الوصول إليها وهو أيضاً يتغاضى عنه القانون والمجتمع ولا يدين استهلاكه. الاستخدام المتكرر للكحول يغير الدماغ ويؤدي إلى الإدمان وبالتالي فإن الجميع تقريباً عارضون لخطر الكحول. توجد عيادتنا “فوروبييف” هنا لمساعدة كل شخص لديه مشكلة مع الكحول سواء كان شربًا يوميًا أو عرضيًا لأن كلاهما دلائل

      قراءة المزيد...

Features

عيادة

يعد التحكم في حياتك والتوقعات الواقعية للتحديات اليومية أمرًا أساسيًا في الحد من التوتر.

— جوش بيلينغز